وكيل المعهد

سعد ال رشود

شهدت نشاطات معهد الأمير سلمان للدراسات والخدمات الاستشارية خلال السنة الأخيرة تطوراً يلاحظه الجميع سواء من الجامعة أو من المجتمع، وأصبح المعهد من العمادات الهامة ضمن منظومة جامعة المجمعة الفتية وكأي منشأة جديدة فمن المتوقع أن يبدأ المعهد في الانتشار الكمي مع قوة في مستوى الأداء وسيواجه حتماً مجموعة من العقبات التنظيمية والفنية إلا أن رجالات الجامعة استشعروا بأهمية وضرورة الحاجة إلى وجود المعهد لتقديم نشاطاته التي أفادت الجامعة ومنسوبيها مما انعكس ذلك على المجتمع بكل فئاته.

إن المعهد يأمل أن تكون نشاطاته عاملاً مهما في إفادة المجتمع والجامعة ومنسوبيها من خلال خدماته المقدمة، لتكون رافداً في تطور أداء الجامعة للرقي بعملها على كافة المستويات واكتمال منظومتها والاحترافية في الأداء، والعمل بروح الفريق الواحد وأداة فاعله وشريكاً في التواصل مع الجهات الحكومية والجهات الخاصة استراتيجياً نشطاً وايجابياً مع الجميع.

لذا المعهد يعمل بمبدأ الشراكة ليحقق التكامل مع كل الأطراف ذات العلاقة ويكون المعهد حلقة وصل فاعلة بين الجميع ليسهم معهم جميعاً في تحقيق أهدافهم وتوازن بين مصالحهم ويلبي احتياجاتهم ويقدم لهم الدعم العلمي والبحثي والفني، كما أن المعهد يشارك في كل خطوة أو لبنة في بناء هذا الوطن المعطاء في ظل القيادة الرشيدة.

حيث تأسس المعهد في بيئة علمية وأكاديمية حديثة لها خبرة جديدة وجذور متينة راسخة وقدرات بشرية مؤهلة وإمكانات مادية قوية، كل ذلك سيمكن المعهد بحول الله أن يقدم منظومة علمياً وخبرات مهنية وبحثية لشركائه من مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص مما يشكل نموذجاً متميزاً في تطوير الأداء وتحقيق الأهداف في ظل اقتصاد المعرفة، واستثمار الإنسان.

وأخيراً أدعو المؤسسات الحكومية والمؤسسات التجارية ومؤسسات المجتمع المدني وبيوت الخبرة وأساتذة الجامعة والجامعات الأخرى إلى الانضمام والمشاركة في الاستثمار أو الاستفادة من خدمات ونشاطات المعهد.

وكيل المعهد

الدكتور سعد بن محمد بن سعد آل رشود

alrshoud@ksiscs.com.sa