Logo

معالي مدير جامعة المجمعة يزور معهد الملك سلمان للدراسات والخدمات الاستشارية

IMG_4959

قام معالي مدير جامعة المجمعة الدكتور خالد بن سعد المقرن يوم الثلاثاء 12 رجب 1437هـ الموافق 19 ابريل 2016م ، بزيارة تفقدية لمعهد الملك سلمان للدراسات والخدمات الاستشارية. وكان في استقباله كلّ من عميد المعهد الدكتور حمد بن إبراهيم العمران ووكيل المعهد الدكتور سعد بن محمد آل الرشود ،حيث قام معاليه بجولة على أقسام المعهد المختلفة استمع خلالها إلى شروحات مفصلة عن سير أعمال المعهد ونشاطاته.

وبعد جلسة قصيرة في مكتب عميد المعهد، التقى معالي مدير الجامعة بمنسوبي المعهد في جلسة مفتوحة افتتحها سعادة عميد المعهد بكلمة رحب فيها بمعاليه معرباً عن سعادته وجميع منسوبي المعهد بهذه اللفتة الطيبة للقاء به وجها لوجهً للاستماع لتوجيهاته النيّرة والاسترشاد بها ، رغم انشغالاته الكثيرة ، شاكرا ومقدرا لمعاليه تكريم المعهد بهذه الزيارة . بعد ذلك تحدث معالي مدير الجامعة معرباً عن سعادته بمثل هذا اللقاء الأخوي الذي يجمعه بزملاء العمل في الجامعة للنقاش والتشاور فيما يخص أعمالهم . مشيداً بدور المعهد الرائد باعتباره أحد مؤسسات جامعة المجمعة العلمية الفاعلة ، وبكفاءة منسوبيه وتميزهم في أعمالهم ،وما حققه من إنجازات في مدة قصيرة ،.وهو ما جعل المعهد ، وبحق ، علماً بارزاً ومتميزا في مجالات التدريب والبحوث والدراسات والخدمات الاستشارية والبرامج الأكاديمية وفي مجال الأنظمة التقنية ، ليس على مستوى المملكة فحسب بل على مستوى دول الخليج العربية مما يدعو إلى الفخر والاعتزاز . وقال : إن هذا النجاح لم يكن ليتحقق لولا وجود روح فريق العمل، والتآلف والتآزر والانسجام بين كلّ العاملين في المعهد ، وهو أيضاً ما جعل جامعة المجمعة تتبوأ مكانة متقدمة بين جامعات المملكة وتحصد الجوائز والأوسمة العلمية في مدّة وجيزة من عمرها .

وفي ختام كلمته شدّد معالي مدير الجامعة على الحرص على ما تحقق من نجاحات ببذل المزيد من الانجازات ،والعمل على تنظيم اجتماع دوري تثار فيه كل أمور المعهد العامة والخاصة يكون بمثابة لقاء تشاوري ، كما أكد معاليه على الحرص على الإخلاص والأمانة والتعاون في العمل ،وأن يكون الجميع سفراء للجامعة في المجتمع وفي كلّ قطاعات الدولة يعكسون صورتها الناصعة علمياً وعملياً. ثم دعا للجميع بالتوفيق والسداد في أعمالهم .

بعد ذلك غادر معالي مدير الجامعة بمثل ما استقبل به من حفاوة وترحاب.

 

IMG_4852IMG_4924